ads

من أنا

صورتي

شاب عربي مسلم، أطمح لجعل العالم مكاناً يليق بالإنسانية .. مكانا خالياً من الجهل والحرب والظلم .. مكاناً تملؤه المحبة ويسوده السلام

بوح الخاطر



ماذا تعرف عن الحبر ؟ مقال شامل ومختصر

ماذا تعرف عن الحبر

بسم اللَّه الرحمن الرحيم
اهلا ومرحبا بكم زوار المدونة الأعزاء...

في هذا المقالة القصيرة سنتحدث عن شيء انتشر استخدامه كثيرا منذ القدم وحتى الآن ، وله أهمية كبيرة لا يمكن الاستغناء عنها ... لعلكم عرفتموه !

نعم .. إنه الحبر أو ( المِدَاد ) ..

الحبر : ذلك السائل الذي يحتوي على أنواع متعددة من الصبغات والألوان المختلفة ، ويستخدم في كتابة النصوص أو طباعة الصور أو التصاميم الأخرى ..

ويتم إضافة مواد أخرى لتحديد درجة لزوجة الحبر وانسيابه ولونه .
ويستخدم بكثرة في الرسم والكتابة بواسطة الأقلام والفُرَش ، ويستخدم كذلك في الطابعات الإلكترونية .

طبعا تختلف أنواع الحبر في الأقلام عن المستخدم في الطابعات . وقد ابتكر ( جوتنبرج ) الحبر الخاص بالطابعات .

الحبر في الحضارات القديمة :

الحبر ليس صناعة حديثة بل إن الحضارات القديمة قد عرفت الحبر واستخدمته في الرسم والكتابة .

- فقد عرف الهنود الحبر منذ القرن الرابع قبل الميلاد ، وكانوا يصنعونه باستخدام العظام المحروقة والقطران مع إضافة مواد أخرى .
- أما الصينيون فقد عرفوه منذ القرن الثالث ( ق.م ) ، واستخدموا في صناعته السناج والصمغ المستخرج من أجسام الحيوانات ومواد أخرى .
- واستخدمه المصريون - في الكتابة والرسم - قبل الميلاد بحوالي ( ٣٠٠٠ عام ) ، وكانوا يحصلون عليه بخلط الماء والسناج والأصماغ النباتية .

- وقد عثر العلماء على وصفة لصناعة الحبر ، تعود إلى روما القديمة في القرن الخامس الميلادي .

ومن خلال الأدلة السابقة نثبت أن الحبر (المداد) كان معروفاً منذ الأزل .

القلم :

لقد تم اختراع قلم الحبر التقليدي في ( القرن العاشر الميلادي ) . كان هذا القلم له سنٌ مدبب يستخدم في الكتابة ، ولديه (خزان) صغير يستمد منه الحبر ، وكلما فرغ هذا الخزان من الحبر يتم ملؤه من جديد ؛ وكان ذلك مكلفا ومتعباً ، وكان لهذا القلم مشاكل عدة حيث أنه يترك بقعا كثيرة مما يشوه بالكتابة ..

لذلك كانت الحاجة ماسة لتلافي هذه المشاكل .. ففي القرن العشرين ظهر قلم ( الحبر الجاف ) ، الذي يتميز بانخفاض تكلفة صناعته ورخص ثمنه ، ولا يحتاج الى ملئ خزانه مرة اخرى ، إذ يتم التخلص منه فور نفاد الحبر منه .

حبر الانتخابات :

هناك حبر آخر من نوع خاص وهو ( حبر الانتخابات ) .. والذي يستخدم في الإنتخابات وذلك بصبغ أحد أصابع ( الناخب ) عند التصويت ، ولهذا الحبر خصائص :
فإنه يصعب إزالته إلا بعد مرور 24 ساعة على الأقل . والهدف من ذلك هو منع الناخب من التصويت أكثر من مرة .

كيفية إزالة الحبر :

لإزلة الحبر كانت تستخدم ( ممحاة معدنية ) : حادة الطرف - أشبه بالسكين - تستخدم لكشط الحبر من على الورق .

- ولكن كان لهذه الممحاة عيوب كثيرة .. فهي تمثل خطورة على سلامة وحياة الأطفال بسبب أنها حادة ؛ كما أنها تترك آثارا ناتجة عن كشط سطح الورقة مما يسبب تلفها .

- بعد ذلك انتشرت( الممحاة المطاطية ) التي هي أكثر أمانا وأكثر فاعلية في محو الحبر تحتوي على مواد كيمياوية تتفاعل مع الحبر وتسهل إزالته .

- وهناك ( مذيب الحبر ) وهو عبارة عن سائل يحتوي مادة كيميائية تتفاعل مع الحبر وتذيبه حتى يزول لونه ويختفي من على سطح الورق .

الأضرار الصحية للحبر :

للحبر مضرة بالصحة وكذلك بالبيئة (إذا أسأنا استخدامه) .. ففي حالة بلع الحبر - سواء حبر الكتابة أو الطباعة - فإنه يسبب الصداع والحساسية وربما يؤدي الى تدمير الجهاز العصبي .
ويحتوي الحبر (المداد) على مواد عضوية سريعة التبخر ، ويؤدي تنتشارها في الجو إلى الإضرار بالبيئة وصحة الإنسان .
حتى أن الحبر يحتوي على زيوت معدنية (غير متجددة) مما يسهم في نفاد هذه الزيوت وحرمان الإنسان من استخدامها لأغراض أخرى .

وبهذا نكون قد أنهينا موضوعنا عن ( الحبر - المداد ) على أمل أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع .
لا تبخلوا بتعليقاتكم .. وانتظروا المزيد من المقالات والتدوينات العلمية .. على مدونة فوزي قلعان العلمية


ماذا تعرف عن الحبر ؟ مقال شامل ومختصر Reviewed by فوزي قلعان on 8:35 م Rating: 5

ليست هناك تعليقات:

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *

جميع الحقوق محفوظة © فوزي قلعان. يتم التشغيل بواسطة Blogger.